Saturday, December 19, 2009

فرع جديد لنهر الليطاني في بيروت وضواحيها

افتتح مساء اليوم في بيروت وضواحيها، فرع لنهر الليطاني في حضور ممثل رئيس مجلس الوزراء ووزيري السياحة والاقتصاد وعدد من النواب والسفراء العرب والأجانب وفاعليات اقتصادية وإعلامية واجتماعية، وبعض المواطنين العالقين في سياراتهم منذ ساعات الفجر الأولى.

وخلال الحفل، قال ممثل رئيس مجلس الوزراء: "الحمد لله أن جمهورية الحمص تستعيد عافيتها، والدليل على ذلك أن نهر الليطاني يفتتح فرعا له في العاصمة، وهذا ما يظهر الوجه الحضاري للبلد، بحيث يعود وجهة للسياحة، فبدلا من أن يضطر السائح للقيادة إلى منطقة البقاع لزيارة النهر وبحيرة القرعون، بات بإمكانه زيارة هذا المعلم الطبيعي في العاصمة و ضواحيها. وهذا جزء من جمهورية الحمص الذي نريد إظهاره، ونأمل أن يكون هناك المزيد من مثل هذه الإنجازات لما ينعكس بحبوحة ورخاء على المواطنين".

وبعد إلقاء الكلمة الإفتتاحية، تم توزيع اطارات مطاطية على الحضور ليقوموا بجولة ميدان سباحة بغية التعرف على هذا المعلم الطبيعي والسياحي الجديد. كما تم توزيع الحلوى على المواطنين العالقين في سياراتهم، فخرجوا منها وعقدوا حلقات الدبكة العفوية وتمنوا للمسؤلين طول العمر وهتفوا بصوتٍ واحد مسلمين ومسيحيين، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر!!!
١١

2 comments:

johnny said...

hahaha a7la chi 5abariyyit l itarat l mattatiyya :P:P

Hummus said...

Safety first! ;-)