Sunday, September 20, 2009

كل عاصفة وأنتم بخير

اقامت وزارة الأشغال بالتعاون مع مصلحة الارصاد الجوية في ادارة الطيران المدني إحتفالاً بمناسبة إنطلاقة "مهرجان الفيضانات ٢٠٠٩-٢٠١٠" السنوي، الذي يصادف حلوله مع بدأ موسم الشتاء. وحضر الحفل فعاليات سياسية وصحافية وفنية ولفيف من تجار الهيكل.

وكما كانت قد توقعت مصلحة الأرصاد الجوية، افتتحت المهرجان عاصفة مهولة حول الساعة العاشرة صباحاً، فهطلت أمطار غزيرة مما أدى إلى تفجر مجاري المياه على الطرقات وغمرت السيول الأرصفة. كما وفاضت المنازل وأتت على محتويات المحال التجارية والأرزاق. فجن جنون المواطنين فرحاً، وعقدت حلقات دبكة عفوية، وزلغطت النساء وهلل الجميع، مسيحيين ومسلمين "الله أكبر، الله أكبر" وقرعت الأجراس وعلت أصوات المؤذنين مرنمين "يا عذراء..." كما شوهدت البواخر واليخوت عائمة قرب سنتر "السوديكو سكوير".

وعند المغرب، إستقبل وزير الأشغال وفوداً شعبية في دارته لتلقي التهاني بإفتتاح المهرجانات، وتمنوا عليه عدم معالجة مشكلة مصارف المياه على الطرقات كي تعود المناسبة ألسنة القادمة، وذلك لما تحمله هذه الكارثة من معانٍ ورموز و قيم، يصعب على الشعب العيش من دونها.

شهود عيان أكد أن تمثال سيدة "حاريصا على السلم الأهلي" إستدار بإتجاه الفاتيكان تزامناً مع الفيضان

4 comments:

joseph said...

OULOU ALLA, BA3DNA TAYYBINN

Liliane said...

ouf...

Anonymous said...

wickedddddddddddddd!!!!!!!!
once i remember on nahr el mot.i stayed for 4 hours due to this ma7rajein.dabke was nice but i felt like shooting myself from happiness in the end :-)

cheers
senseï

Hummus said...

إنشاء الله بتضل طايفة علينا وعليكن يا رب