Sunday, October 25, 2009

ساعة من العمر

انتهى منتصف هذه الليلة العمل بالتوقيت الصيفي وبدء التوقيت الشتوي بتأخير الساعة ساعة. وفي عظته المعتادة كل يوم أحد، تمنى قداسة البطرك أن تكون هذه الساعة التي أخرناها هي ساعة "التخلي"، وتمنى أن يبقى حكامنا وخاصة العائلات السياسية العريقة متحكمة برقبة الشعب، مما فيه فوائد لا تحصى ولا تعد للسياسيين والأكليروس معاً.

وفي دردشة جانبية مع الصحافيين، اعرب قداسته عن خشيته من أن ينعكس تأخير الساعة تأخيراً إضافياً على موعد تشكيل الحكومة.
١١

3 comments:

mas said...

well put!

joseph said...

yeeeeeeeyyyyyyyyyyyyyy!!!!! WOOOWWWWWWWWWW! heydeh hiyyeh!

Sam said...

is this the first "Not cool" you get since may?? wlek 3a shou.... 3al batrak.... mabrouk sobt el hadaf