Wednesday, October 28, 2009

وزارة السطل

استضافت وزارة المياه والطاقة ككل سنة حفل سباق "السبع طبقات" لتعبئة خزانات المياه الموجودة على سطح مبنى الوزارة. وأطلق الوزير عيار ناري من سلاحه الشخصي في الهواء، معلناً بدء السباق مما أدى إلى وقوع جريح اصابته طفيفة.

وتنافست السيدتان إم طعان حسين وإم بلال عبد الرزاق على المركزين الأول والثاني. واستطاعت السيدة إم طعان على إنتزاع المركز الأول بعدما تمكنت من ملء خزان المياه بالكامل بإجراء ١٩ رحلة من حنفية المياه الموجودة على الرصيف أمام مبنى الوزارة، إلى سطح المبنى، أي الطابق الثامن، حاملة "غالونين" سعة كل منهما ٣٠ لتر في كل رحلة.

وقلدها الوزير في نهاية السباق مطرة مياه بلاستيك (غورد) باب أول. ونوه بنشاطها وطاقتها الإستثنائية رغم سنواتها الستين. وتمنى لها طول العمر والصحة الجيدة. وفي كلمة القاها على الحضور، إعتبر الوزير إم طعان قدوة في التفاني "والعض على الجرح" لخدمة الوزارة كما إعتبر أن تضحياتها لن تذهب سدا والله وحده سيكافيها

1 comment:

joseph said...

FAZI3a el GOURDE ya Hummus! hi hi hi.... ktir 7elo hal article!