Monday, May 11, 2009

تقرير: هيبة الدولة وجنط الرينو ١٢

كرمت وزارة الداخلية والبلديات شركة "سنسلول وجنينة"، وكلاء رينو في جمهورية الحمص تقديراً لعطاءاتها المتفانية على مر السنين. وجاء التكريم بعد مرور خمسون عاماً على إعتماد الدولة جنط الرينو ١٢، كراعٍ حصري لكل اللافتات التي تستعملها قوى الأمن

فبعدما تمتم الحضور النشيد الوطني، ألقى الوزير كلمة رحب فيها بالمدعوون وبرجال الدين، وأثنى على ميزات هذا الجنط الرائع الذي أثبت قدرته على مؤازرة قوى الأمن والجيش في احلك الظروف وأعطى زخماً فائق الطبيعة للعبارات التي تعلوه مثل "ممنوع الوقوف - تحت طائلة المسؤلية" أو "حاجز قف" و حتى عبارة "تابع سيرك".

ومما جاء في كلمة الوزير:
"...فجنط الرينو ١٢ كان دائماً في خدمة الدولة و قوات حفظ الأمن، في السراء والضراء وفي الحرب والسلم. فالجنط الأسطورة أصبح حجر الزاوية لكل حاجز ثابت أو طيار. ومع مر السنين، أصبح رمزاً للدولة ولهيبتها وإكتسب قوة معنوية عند الشعب اللبناني يصعب تجاهلها أو التفوق عليها. فتجده أمام المباني الرسمية والمتاجر الخاصة، واقفاً شامخاً، يردع بقوة كل من تسول له نفسه مخالفة القانون. وقد أثبت الجنط جدارته عندما بدأ المواطنون الإنصياع لما تقوله العبارة التي تعلوه، حتى من دون وجود دركي. وهذا إنجاز كبير..."

على هامش اللقاء، سمع الوزير يقول لممثل الشركة: "أنتم جنط الدولة"، فرد الأخير ممازحاً: "أنتم دولة الجنط".

وفي ختام الحفلة، قص الوزير وممثل شركة "سنسلول وجنينة" قالب حلوى صمم على شكل الجنط. وتلذذ الجميع بطعم هيبة الدولة

1 comment:

Sam said...

شرف تضحية وفاء جنط